خمس نصائح فعالة تساعدك باتخاذ قرار شراء العقارات المناسب
خمس نصائح فعالة تساعدك باتخاذ قرار شراء العقارات المناسب
تُعدُّ العقارات قطعة مُعينة من سطح الأرض تتواجد في إطار معين مُحدد النطاق، وتمتاز بطابع قانونيّ تحت ملكية شخص واحد أو مجموعة من الشركاء المعتمدين، ويحرص الكثير من الأشخاص على تملّك عقارات خاصّة بهم، كونها إحدى الوسائل الفعّالة التي تدرّ عليهم أرباحًا طائلة، ويكون ذلك مرتبطًا بعملية تسويق العقار وشرائه، ويستدعي شراء العقارات وجود خبرة واستراتيجية فعّالة، من أجل تسويق العقار بطرقة ناجعة، ولهذا سنعرض لكم فيما يلي أبرز النصائح الفعّالة التي تُساعدكم في شراء العقارات. أولاً: توفير قسط أول من المبلغ المطلوب لشراء العقار تتطلب عملية شراء أيّ عقار توفير دفعة اولى من المبلغ المُقرر للشراء، وعادةً ما يُغطي المبلغ ما نسبته 20% من سعر العقار بأكمله، وهنالك تفاوت بسيط في هذه النسبة تختلف من دولةٍ إلى أخرى، وذلك وفق الأنظمة والقوانين المعتمدة في كلّ دولة، ومهما يكن الأمر فإنَ وضع خطّة ماليّة بعملية الشراء من النصائح المهمة التي تُسهل عليكم شراء العقار بشكل سريع. ثانيًا: اختيار الوكيل العقاري الأمين صاحب الخبرة والكفاءة يُعدّ اختيار الوكيل العقاريّ الجيّد من النصائح المهمة التي تُساعدكم على شراء العقارات، فالوكيل العقاري هو شخص الوسيط الذي يُساعد في تيسير عمليتي البيع أو التأجير أو إدارة المنازل والأراضي والمباني لأصحابها ، ويكون لديه الخبرة والمهارة الكافيّة في التسويق العقاريّ بناءً على الدورة المُجتازة التي تحصّل عليها قبل الانخراط في السوق العقاريّ، ويكون لديه المعرفة الكاملة بشأن طبيعة العقار المنوي الحصول عليها وتملّكها، ولهذا فإنَّه الشخص الأفضل لتعزيز الثقة في شراء أيّ عقار. ثالثًا: اختيار الموقع الاستراتيجيّ للعقار يُعتبر الموقع إحدى الركائز الأساسيّة والنصائح التي تُعزز من نجاح عملية الشراء، ولهذا ينبغي على المُشتري اختيار المكان الاستراتيجي للعقار بغض النظر عن نوعه، ويكون موقعه مُناسبًا من عدّة نواحي كتواجده على مقربة من السوق، والشارع الرئيسيّ، والمحال التجاريّة، وتوّفر الخدمات المختلفة بالقرب منه. رابعًا: الابتعاد عن المشاعر في الشراء وتحكيم العقل في ذلك لعل أبرز النصائح التي تُفيدك في عملية شراء العقارات هي تحكيم العقل وليس المشاعر، ويكون ذلك بتفحّص السوق واستشارة خبير عقاريّ للحصول على معونته في تحري العقار الأفضل والمناسب من نواحٍ عدّة كالناحية الماديّة والأسريّة وما إلى ذلك، وشراء العقار بناءً على المشاعر سيقودك إلى خسارة العقار في أيّ وقت، ولهذا تحكيم العقل أمر واجب في الشراء. خامسًا: إعداد خطة عملية الشراء ومناسبتها للواقع يتوّجب على صاحب العقار التخطيط لميزانية الشراء الخاصّة بالعقار المراد الحصول عليه، ويكون ذلك بوضع خطّة مُحكمة ومدروسة وتتزامن مع الواقع ولا تتعداها بأيّ شكل من الأشكال.