تعلّم كيفيّة القيام بتثمين العَقارات وتقدير قيمتها
تعلّم كيفيّة القيام بتثمين العَقارات وتقدير قيمتها
تعتبر عملية تقييم العقارات وتثمينها عملية مهمة جداً تمكّن رواد الاستثمار العقاري من تحديد العقارات التي ستضيف لهم المزيد من الربح والعوائد، وتفيد كذلك أي فرد في معرفة العقار الذي يناسبه دون الوقوع ضحية لعملية نصب واحتيال قد يقوم بها بعض ضعفاء النفوس، ولمساعدتك في تقدير قيمة العقار الذي أمامك سواء كان منزل أو مكتب أو بناية أو قطعة أرض أو أيّ كان نعرّفك على طرق تثمين وتقييم العقارات، وهي:
  • المقارنة كما هو واضح من التسمية فإن هذه الطريقة من طرق تثمين العقارات تعتمد على مقارنة العقار بما يشبهه من عقارات موجودة في المنطقة، فيتم النظر في الأسعار الخاصة بها ومن ثم تقدير سعر العقار وفق المعدل الموجود إما بإضافة قيمة أو إنقاص قيمة معينة، وهذا وفقاً لخصائص العقار ومميزاته عن غيره.
  • حساب عائد الاستثمار يُعرف عائد الاستثمار بأنه المدة المطلوبة لاستعادة ما تم دفعه لشراء الاستثمار (العقار) ومن ثم البدء بتحصيل الأرباح، ويستخدم عائد الاستثمار كطريقة لتقييم العقارات، وتحديداً تلك العقارات التي تشترى بهدف الاستثمار؛ كالمباني التجارية أو بنايات السكن للإيجار وما شابه ذلك، حيث أنه وبحساب عائد الاستثمار يمكن تقييم قيمة العقار إذا ما كانت مناسبة أو لا.
  • حساب التكلفة تقوم هذه الطريقة على حساب تكلفة إنشاء العقار من الصفر للنظر فيما إذا كانت القيمة المقدرة له معقولة أو مبالغ فيها أو حتى لتقدير قيمته إن لم يكن مثمناً، فيتم البدء أولاً بحساب قيمة الأرض بسعر اليوم ويضاف إليها تكلفة البناء بسعر اليوم ومن ثم يتم خصم نسبة الاستهلاك السنوي للعقار.
  • المميزات والعيوب يمكن اعتماد طريقة المميزات والعيوب لتقييم وتثمين عقار ما إذا ما كنت تعرف الكثير من التفاصيل الخاصة به، والتي من بينها موقعه ومساحته وطبيعة المنطقة التي يتواجد بها وخصائصها وما إلى ذلك، حيث تزداد قيمة العقار كلما كانت خصائصه مميزة كأن يكون بناءً حديثاُ ومزوداً بالخدمات الأساسية ويقع في حي راقي مثلاً، ويؤخذ بعين الاعتبار إمكانية أن تؤثر خصيصة واحدة سلبية على ثمن العقار فتجعله منخفض القيمة بشكل ملحوظ ويشكل خسارة استثمارية، فينبغي الانتباه لكافة التفاصيل بدقة.